15 متدربا على فنون الطباعة في «ثقافة الأحساء»

اختتمت لجنة الفنون التشكيلية والخط العربي بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء، ورشة أساسيات طباعة «السلك سكرين»، والتي استمرت لمدة ٣ أيام وقدمها الأستاذ المساعد بكلية التربية بقسم التربية الفنية بجامعة الملك فيصل بالأحساء د. محمود الجارحي، في صالة الفنون التشكيلية بمقر الجمعية بالمكتبة العامة بالهفوف. وقالت مشرفة اللجنة بالجمعية الفنانة التشكيلية سلمى الشيخ، إن عدد المتدربين بلغ ١٥ متدربا من الجنسين، وحصلوا على تطبيق عملي بالورشة التي هدفت إلى التعريف بتقنية الطباعة بطريقة الشاشة الحريرية «السلك سكرين»، مؤكدة أنها تصلح لفكرة مشروع صغير والذي يمكن تنفيذه بأدوات وأجهزة وإمكانات بسيطة تنجز الكثير من الأعمال المهمة في مجال الدعاية والإعلان والديكور والفن التشكيلي، مؤكدة أن هناك الكثير من المطابع الكبيرة تمتلك أقساما لهذا النوع من الطباعة داخل مقراتها يعمل فيها محترفون. وأضافت «الشيخ»: «قدمت الورشة من خلال التطبيق العملي أهم الأدوات والخامات التي استخدمت في هذا النوع من الطباعة وأيضا الخطوات التنفيذية في العمل، بدءا من تجهيز الإطار الخشبي، وشد الحرير، وفرد المادة الحساسة على الشبلونة، وانتهاء بعملية الطباعة ووصولا إلى نماذج فنية مطبوعة بشكل نهائي».

تابعونا على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة