30 موسيقيا يحيون أغاني شرقية ولاتينية شهريا بالأحساء

كشف المشرف على قسم الموسيقى في جمعية الثقافة والفنون في الأحساء محمد الحمد لـ«الوطن»، أمس، تبني نحو 30 مطربا وإيقاعيا في مجلس الأحساء الموسيقي، إحياء أمسية غنائية وموسيقية أسبوعيا في العزف الشرقي والخليجي واللاتيني على مسرح الجمعية، وذلك في خطوة هدف منها إلى تعزيز وتنشيط برامج القسم، وتلبية رغبات الموسيقيين والمطربين في الأحساء، وتحديدا الهواة والمبتدئين، بمصاحبة المتقدمين والمحترفين. وأشار الحمد لـ«الوطن»، إلى أن القسم، يعتزم تنفيذ دورات تدريبية مكثفة للمطربين والموسيقيين المبتدئين على مختلف الآلات الموسيقية، موضحاً أن قاعدة البيانات في القسم تشير إلى تسجيل حتى أمس أكثر من 350 ما بين مطرب وموسيقي، لافتا إلى أنهم مقسمون إلى 6 فئات، وهي: العزف الشرقي، والعزف الخليجي، والعزف اللاتيني، الموسيقى الكلاسيكية الشرقية، والموسيقى التركية، فرقة العزف بالعود، ويستخدمون معظم الآلات الموسيقية العالمية، بما فيها الدرامز «الإلكتروني»، والعود، والقانون، والناي، الكمان، تشيلو، مشيراً إلى أن اهتمام القسم استقطاب أكاديميين متخصصين لتقديم دورات تدريبية في الموسيقى للأعضاء برسوم رمزية ومدة 3 أشهر، وحصول المتدربين على شهادات معتمدة بحضور واجتياز الدورات، قد تساعدهم في خوض تجربة العمل والمشاركة بالغناء والموسيقى في المحافل الرسمية والمواقع السياحية والمهرجانات.


تابعونا على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة